عن جادة قباء

إحدى مشاريع برنامج أنسنة المدينة المنورة يحصد جائزة التميز السياحي 2018 ..

جادة قباء .. بيئة سياحية جاذبة تحتضن الثقافة و الفن و الإبداع

نجحت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة إلى بلورة مشروع تطوير جادة قباء بالمدينة المنورة ضمن برنامج أنسنة المدينة الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المنطقة ليكون هذا الموقع بيئة سياحية جاذبة وهو الأمر الذي تحقق حيث حصدت تلك المنطقة جائزة أفضل موقع للجذب السياحي للعام 2018 على مستوى المملكة العربية السعودية ضمن جوائز التميز السياحي الذي تحظى برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الرئيس العام للهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني بالمملكة العربية السعودية .

فكرة مشروع تطوير قباء كانت تهدف إلى تطوير وتحسين المواقع الحيوية بالمدينة المنورة و إيجاد وجهات سياحية جاذبة وخلق مواقع صديقة للإنسان و البيئة حيث حولت هذه الرؤية التي رسم ملامحها سمو أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة المنورة ، لطريق قباء هذه المنطقة لتكون بيئة جذب سياحية و ترفيهية حاضنة للفن و الثقافة و الإبداع .

مراحل التطوير

شهدت جادة قباء في المدينة المنورة التي تربط بين المسجد النبوي الشريف و مسجد قباء تنفيذ أعمال المرحلة الأولى و المرحلة الثانية من مشاريع أنسنة المدينة المنورة التي تنفذها هيئة تطوير المدينة المنورة على امتداد 2800 متر طولي في الاتجاهين و الجزيرة الوسطية لتحول هذا الشارع الحيوي إلى منطقة جاذبة يحرص الآلاف من أهالي طيبة الطيبة وزوارها لزيارته .

تحفة تراثية

واحتضنت جادة قباء الشارع الأقدم في المدينة المنورة خلال الفترة الماضية العديد من الفعاليات و الأنشطة وتحول إلى تحفة تراثية و فنية في كافة جوانبه بدءً من تحويله إلى مسار آمن للمشاة وصولاً إلى تنفيذ البرامج الثقافية و الفنية التي جعلت هذه المنطقة تتصدر قائمة المواقع السياحية الأكثر جذباً في المملكة .

فعاليات و أنشطة

تحولت جادة قباء إلى منصة موقع للفعاليات الوطنية و الفنية و الترفيهية حيث شهدت تلك المنطقة العديد من الفعاليات التي شملت الاحتفاء بذكرى البيعة الثالثة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – وفعالية فنون جادة قباء التي حظيت بالإقبال الكبير من الفنانين المتخصصين في فنون الرسم و التصوير بالإضافة إلى الفعاليات الأخيرة التي نظمتها الهيئة خلال شهر رمضان الماضي 1439هـ على مدار 20 يوماً و شهدت فعالياتها حضور أكثر من نصف مليون زائر طيلة أيام المهرجان الرمضاني الذي حظى بتنظيم العديد من البرامج و الفعاليات و الأنشطة الترفيهية و الثقافية التي عززت الموروث الثقافي و رسمت صوراً من ملامح الحياة الاجتماعية و الجوانب الثقافية في المدينة المنورة بالإضافة إلى تجسيدها للقيمة التاريخية للمنطقة عبر الفعاليات و الأنشطة المتنوعة للمهرجان الذي يحكي أصالة الماضي و يجسد صوراً من الموروث الثقافي للمملكة العربية السعودية و ذلك عبر ما قدم من فعاليات تراثية وترفيهية استهدفت أهالي المنطقة وزار المدينة المنورة .

الجذب السياحي

جادة قباء .. المنطقة التي حصدت جائزة التميز السياحي للعام 2018 كأفضل موقع للجذب السياحي في المملكة كان إحدى مشاريع برنامج أنسنة المدينة المنورة الذي تقوم بتنفذه هيئة تطوير المدينة المنورة إنطلاقاً من رؤية سمو أمير المدينة المنورة بهدف تطوير و تحسين المواقع الحيوية بالمدينة المنورة دون الحاجة إلى الاستملاك ضمن سلسلة من المشروعات التطويرية في إطار خطة المشاريع التنموية و الخدمية التي تشهدها المدينة المنورة .

اقتصاديات المنطقة

فيما تتواصل أعمال المرحلة الثانية لمشروع تطوير قباء لتشمل كافة جوانب التطوير و تأهيل المنطقة و تعزيز البنية التحتية بعد أن ساهمت المرحلة الأولى في تعزيز الحركة التجارية في المنطقة التي تحتضن أحد أهم الأسواق التجارية القديمة بالمدينة المنورة مما يرفع من مستوى اقتصاديات المنطقة و يعزز من التواصل بين أهالي المنطقة و زوارها .

الإيواء الاقتصادي

وتقوم هيئة تطوير المدينة المنورة بالتواصل مع الملاك و المستثمرين في الطريق لتعزيز و تعظيم العائد الاقتصادي وذلك من خلال تقديم المشورة الداعمة في سبيل تطوير أو تغيير الأنشطة التجارية و تشجيع تحويل بعض المباني إلى دُورٍ سكنية للإيواء الاقتصادي لزوار المدينة المنورة و قد قامت باستحداث المكتب الموحد لخدمة الراغبين في اصدار رخص الإيواء و تقديم لجنة إسكان الحجاج بإمارة المنطقة ووكالة وزارة الحج و العمرة لشؤون الزيارة وإدارة الدفاع المدني و الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني و أمانة منطقة المدينة المنورة وكافة الجهات المشاركة في قطاع الإيواء .

التنمية الحضارية

و تسعى هيئة تطوير المدينة المنورة إلى تحويل جادة قباء ليكون مركزاً للتنمية الحضارية الذي يتربط برصيد المدينة المنورة التاريخي ويكسبها شخصية مميزة من خلال استقراء القيمة الحضارية في إطار الاستراتيجية العامة للمدينة المنورة التي تتشكل ملامح تلك الرؤية في تواصل شبكة الفراغات العامة مع الشواهد التاريخية و تنمية المسارات الرابطة بين المسجد النبوي و مسجد قباء من خلال تعزيز الإرث الحضاري و الهوية العمرانية الذي تعكس واجهات البنايات الواقعة على الطريق وخلق مواقع صديقة للإنسان و البيئة بالمدينة المنورة .

شاهد المزيد

صور قباء

فيديوهات

جادة قباء فى الصحف